حمســـــــــــــــــــــــــاوي

فلسطين الحبيبة نصرك قريب ومؤزر باذن الكريم
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صــور على دروب الزمــن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: صــور على دروب الزمــن   الأحد أغسطس 24, 2008 8:44 pm

:::::::::: صـــــــــور على دروب الزمــــــــــــن :::::::::



الودااع نغــــزة شائكه تدمي القلب...

ياترى ايها القارئ الكريم...كم مرة لمست بيدك

قطراتك النازفه واودعتها أوراق خريفيه ذابلة

علها تتساقط تباعا ...ومن ثم تتهشم وتذروها الرياح

وليكن ذلك في يوم عاصف

ربما تلاشت ...وتلاشت...وتلاشت..حتى تجف

كونو بخير....بلا وداع





أكثر...ما تتسكع خطانا على مرافئ الذكرى

نهيم في ثنايا اللحظات الجميله....

تهب هبوب الماضي على قلوب أضناها النسيان فتنزوي تتــــــأوه قاب قوسين أو أدنى من الهلاكـ

ثم تنتفض فيها نبضات الحنين...

وتلوي عنق الشوق...الى أيام خوالي...

تركض في زهو على أرصفة من الجمال تبتاع بسمة من هنا وفرح من هناك

تختزل السعاده...في عمق الزمن...وتهوي بقامة الحزن بعيــداً





البعض يرى إن هذا معاااق....!!!!

بينما المعاق الحقيقي...هو من يمشي في الأرض مرحا

ويعلم ان الله لايحب كل مختال فخور....

ينصب نفسه...وكيل على ذرية آدم ...ويكره هذا ويسب ذاك

ويجعل من البشر...تماثيل من اللا وعي...

في حين انه كـــ ذاك الذي يجلس على قمة جبل عال

ويرى الناس بمنظوره صغار ونسي إنهم ايضاا حين يرفعون رؤوسهم يرونه صغير ايضا





ما أصعب ان تتخذ قرار..بهجر مكان كنت تحبه حد الثماله

وتبقى في مد وجزر...تايه الفكر محتار...

ولا تجد من يفهم إحساسكـ ...سوى جدار الصمت ترتمي على صدره وتبكي وحيد





آهـ..بل آهات لاتعد ولاتحصى...

من زمن العقوق هذا.....!!

ياليت العاق يعلم....إنه ’’ كما تدين تدان’’





كــ هذه الصحراء...وهذه القطرات في الكوب

نفوسنا حين يحتلها اليأس


ولا تجد سوى بسمة غاربه في رحم الظلام

يا الله....ما أبشع سقوط الأقنعه التي كانت تخفي القبح


دمتم بكل الود
:: بسمة امل ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الشهادة
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1428
العمر : 32
المزاج : 0
ا المهنة :
الهوايــة :
  :
.. :
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: صــور على دروب الزمــن   الإثنين أغسطس 25, 2008 8:31 pm



السلام عليكم
صورك الشعرية وصورك الفوتوغرافية تآلفتا لتعطينا نسقا من الكلمات والمشاعر حيرنا ولم يترك لنا حيزا للتفكير .. للإعجاب أوالنقد من شدة تأثيرها وواقعيتها.

مثل الإبرة التي رشقت تلك الوردة الحمراء .. هي التي تخزني وتحز نفسي كل صباح ومساء
حينما اصحو على واقع أثقلني أمس بالأحزان وأغدو من يوم مت فيه عشرات المرات .. غير ان المشكل ليس انها توخزني فتألمني ثم يسيل دمي ..
لا أبدا .. بل ما أعجز عنه هو ان اشوكها و أن أنزعها .. فأنا انزف لطالما أنا على قيد الحياة.

بوركت اختي
بسمة امل
تحياتي لك
عاشق الشهادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صــور على دروب الزمــن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حمســـــــــــــــــــــــــاوي :: القســــــم العـــام :: ركن الموضوعات العامة-
انتقل الى: